الصحة والتغذيه

اسهال التسنين واسهال البرد 8 نصائح لتجنب إسهال الأطفال

اسهال التسنين واسهال البرد
شارك المقال بسهوله بتلك الأيقونات

اسهال التسنين واسهال البرد 8 نصائح لتجنب إسهال الأطفال يعتبر الإسهال من أكثر الأمراض عرضة للإصابة في حياة الطفل، لأنه منذ الولادة وحتى سن الثانية، ستتغير البيئة المحيطة بالطفل والطعام الذي يتم تناوله بسرعة، لذلك ستشعر الأم بالخوف والقلق تجاه الطفل بسبب الإسهال وهنا نوضح ماهية الإسهال وكيفية التعامل معه وعلاجه من جوانب لونه وملمسه وعدد إفرازه، وهو تغير يحدث في براز الأطفال، فمثلاً تتحول المادة الصلبة إلى سائل ثم تتحول إلى سائل ورائحته كريهة.وهذا ما سنتحدث عن فى موضوعنا والفرق بين اسهال التسنين واسهال البرد

أنواع الإسهال

 تختلف أنواع الإسهال ما بين الإسهال الخفيف أو الغير حاد، والإسهال المتواصل، والإسهال المزمن والإسهال الحاد. ²

اسهال التسنين واسهال البرد

ما هو الإسهال الخفيف؟

هذا النوع من الإسهال هو مشكلة شائعة لا تستمر أكثر من 14 يوم. عند التعرّض لهذا الوع من الإسهال تحدث عملية التبرّز ثلاثة مرات أو أكثر يوميًا ويكون قوام البراز لين كحال أي نوع آخر من الإسهال. تتضمن أعراض الإسهال الخفيف التقلصات، ارتفاع الحرارة، التقيؤ، والإرهاق والشعور بالغثيان.³ الفيروسات المعوية والبكتيريّة هي من أكثر العوامل المسبّبة لحالات الإسهال الخفيف. يعتبر الروتافيروس أحد أكبر أسباب الإسهال عند الأطفال والنوروفيروس هو أكثر شيوعًا عند البالغين.¹

ما هو الإسهال المزمن؟ أسباب الاسهال المتواصل

بينما يدوم الإسهال الخفيف أقل من 14 يوم، يمكن للإسهال المزمن أو المتواصل أن يدوم من أسبوعين إلى 4 أسابيع. تظهر وتختفي الأعراض خلال هذا النوع من الإسهال وأحيانًا تبقى لفترات. الإسهال المزمن هو مشكلة جدّية وتؤثر بشكل كبير على صحة الشخص المصاب بها وعلى جودة حياته عامةً، على عكس الإسهال الخفيف الذي يسبّب بعض الإزعاج فقط.⁴تشمل أعراض الإسهال المتواصل أو المزمن سوء التغذية، آلام المعدة، خسارة الوزن

وأحيانًا يكون الإسهال إشارة إلى مرض آخر. بعض العلامات التي يجب الحظر منها هي خسارة الوزن المفاجئة أو النزيف أثناء التبرز أو عدم القدرة على النوم بسبب الزيارات المتكررة للحمام.⁵ تعتبر أمراض سوء الامتصاص من أسباب الإسهال المتكرر أو المزمن الشائعة، في هذه الحالات لا يستطيع الجسم هضم الطعام جيدًا وامتصاصه. من أسباب الإسهال المزمن الأخرى أمراض الأمعاء الالتهابية مثل داء كرون والتهاب القولون التقرحي ومرض القولون العصبي.⁴

تصنيف حدّة الإسهال

يمكن أيضًا تحديد حالة الاسهال أو تصنيفها على حسب شدّتها. عدد زيارات الحمام للقيام بعملية التبرز وكذلك حجم البراز يمكنه الإشارة إلى حدّة الإسهال:⁶

  • الاسهال الشديد أو الحاد يشير إلى التبرّز أكثر من 10 مرات خلال 24 ساعة ويكون فيها قوام البراز مائي.
  • في حالة الإسهال المتوسط يقوم الشخص المصاب بالتبرّز مرّات عديدة يكون قوام البراز فيها مائي ولكن أقل من 10 مرّات.
  • الإسهال الخفيف يعني القيام بعملية التبرّز عدّة مرات قليلة في اليوم، يكون فيها البراز قوامه مائي.

علاج الإسهال الفوري – دواء الإسهال سريع المفعول لعلاج الإسهال الخفيف أو الحاد يفضّل المعالجة بالإمهاء الفموي أو معالجة الجفاف عن طريق الفم لعلاج أو منع الجفاف.⁷ في حالة الحاجة إلى علاج دوائي، يمكنك علاج الإسهال عن طريق أخذ دواء مضاد للإسهال يحتوي على مادة ليبوراميد مثل ايموديوم® لعلاج الإسهال الخفيف.⁸ ايموديوم هو علاج يوقف الاسهال بسرعه ويسمح للجسم أن يمتص السوائل والأملاح والعناصر الغذائية مجددًا ليستعيد الجهاز الهضمي توازنه الطبيعي ولتحسين وظائفه. يمكنك أيضًا استخدام  ايموديوم® الفورية سريعة الذوبان لمفعول سريع وراحة فورية من اعراض الاسهال المزعجة. اقرأ المزيد هنا لمعرفة المزيد عن كيفية عمل ايموديوم وطريقة علاج الإسهال الخفيف.

اسهال التسنين واسهال البرد

كيفية تشخيص الإسهال

  • الفرق بين اسهال التسنين واسهال البرد يظهر عند تغير قوام البراز ولونه وعدده بسبب وجود حالات شبيهة بالإسهال لا يمكن تصنيفها على أنها إسهال.
  • يكون أكثر وضوحا فهو ناعم ومرن ويزيد من عدد المرات في اليوم بشرط ألا يحتوي على روائح كريهة.
  • الأطفال الذين لا يأكلون الأطعمة الصلبة والدسمة: يصنع الجهاز الهضمي عصيره بنفسه، ويكون أصفر وسائلاً.

علامات الاسهال عند الطفل

يصاحب الإسهال عند الأطفال الرضع مجموعة من الأعراض وهي كالأتي : حالة من القيء والإسهال والتشنجات.  إصابة الطفل بالجفاف وهنا لابد أن يتناول الطفل أدوية خاصة بمعالجة اللغة فاف حتى لا يؤدي الجفاف إلى موته.  يكون البراز مائيا ولينا للغاية يصاحبه رائحة كريهة وتزداد عدد مرات الإسهال لا تتعدي 5 مرات في اليوم.  يبدو على الطفل علامات التعب والأرهاق فيكون شاحب الوجه.  ضعف في الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.  وفي حالة الإسهال الشديد قد تشاهد الأم نزول دم مع السعال  وجفاف الفم وصعوبة التبول.

الفرق اسهال التسنين واسهال البرد

اسهال التسنين واسهال البرد

هناك بعض الأمور التي من خلالها تكتشف الأم الفرق بين اسهال التسنين واسهال البرد ، حيث:

  • لا شك أن هذه بداية الاهتمام بالطفل فيجب الانتباه إلى الطفل وأعراضه، ويرجى العلم أنك تخلط بين مرض البرد للطفل والأعراض المرضية للتسنين خاصة وأن هذه الأعراض تشبه أعراض أمراض أخرى.
  • قال الدكتور أحمد صلاح الخبير في أمراض الطفولة وحديثي الولادة أن الفرق بين اسهال التسنين واسهال البرد فى ان التسنين هي الفترة التي تنبت فيها أسنان الأطفال حيث يبدأ الأطفال في التسنين من عمر 5 إلى 7 أشهر ولكن تسنين بعض الأطفال يتأخر لعمر 13 شهرًا.
  • أضاف صلاح أن بعض الأطفال ظهرت عليهم أعراض التسنين مثل سيلان اللعاب والتهاب اللثة وثوران الأسنان، ويقوم الطفل بمضغ وعض يده.
  • بالإضافة إلى ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل ولكن ليس أكثر من 38 درجة، ويقوم بعض الأطفال بشد آذانهم وقد يعاني بعض الأطفال فقدان الشهية وعدم الرغبة في الرضاعة.
  • حذر صلاح الأمهات من الخلط بين اسهال التسنين واسهال البرد وأعراض التسنين وأعراض أمراض أخرى فمثلاً إذا كانت درجة حرارة جسم الطفل أعلى من 38 درجة فهذا يعني أن الطفل مصاب بمرض التهاب الأمعاء الناتج عن التهاب اللثة بسبب وضع شيء في فمه مما تسبب في انتشار البكتيريا في معدته.
  • أكد أنه إذا شد الطفل أذنيه ووضع يديه على الأذنين بقوة، فإن ذلك يرجع إلى التهاب الأذن الوسطى خاصة عند ارتفاع درجة الحرارة.
  • كما يمكن للأم أن تقوم بتدليك لثة الطفل بأصابعها بعد تنظيف أصابعها وتحذيرها من إعطاء الطفل أي أجسام غريبة في فمه لتجنب الاختناق.
  • أما إذا كان الطفل مصابًا بالتهاب اللثة فيمكن استخدام بعض المراهم أو الأدوية، ولكن لا ينبغي استخدامها إلا تحت إشراف الطبيب.

علاج اسهال التسنين واسهال البرد عند الطفل الرضيع

  • من الأفضل إعطاء طفلك محلول سائل ليحل محل السائل المفقود سواء كان مصابا باسهال التسنين واسهال البرد والذي يمكن تحضيره في المنزل بالطريقة التالية صب كل نصف ملعقة صغيرة من الملح والسكر في كوب من الماء واخلطهم، ثم أعطي الخليط للطفل على دفعات.
  • يجب إعطاء الطفل المضادات الحيوية لتعويض السوائل المفقودة، لكن الأفضل استشارة الطبيب أولاً وتجنب إعطاء طفلك الأدوية المضادة للإسهال لأنها تؤثر بالسلب على صحة الطفل.
  • إذا كان الطفل يتغذى بالحليب الاصطناعي فمن الأفضل إضافة الحليب الخالي من اللاكتوز إليه؛ وإذا كان طفلك يتقيأ كثيرًا يجب نقله إلى المستشفى في أسرع وقت ممكن.
  • إرضاع الطفل طبيعياً من ثدي الأم لمدة ستة أشهر على الأقل؛ والحرص على عدم إعطاء الطفل أي طعام صلب قبل بلوغه الشهر السادس.
  • من الإجراءات الخاطئة التي قد تتخذها بعض الأمهات أثناء إسهال الطفل التوقف عن الرضاعة الطبيعية معتقدين أنها ستساعد على تهدئة معدة الطفل.
  • بل على العكس في هذه الحالة زيادة مرات الرضاعة الطبيعية ضرورية لأنها يمكن أن تساعد الطفل نتيجة فقدان الماء والعناصر الغذائية الهامة.
  • بل ويحتوي حليب الثدي على أجسام مضادة تساعد في القضاء على العدوى أو الأمراض التي قد تسبب الإسهال عند الأطفال.
  • إذا كان الرضيع الذي يرضع حليب صناعيا والذي يعتمد على اللبن الصناعي مصاب بالإسهال لمدة أسبوعين متتاليين، في هذه الحالة من الضروري استشارة الطبيب الذي قد يوصي بتغيير نوع الحليب المستخدم.

نصائح لتجنب اسهال التسنين واسهال البرد عند الأطفال

  • قم بتنظيف وتعقيم رضاعة الطفل لمنع البكتيريا من التراكم عليها؛ ويجب على الأمهات غسل أيديهن قبل إطعام الطفل لضمان عدم دخول البكتيريا والأوساخ إليه.
  • يرجى تنظيف وتعقيم الزجاجة قبل إرضاع طفلك؛ وحفظ الأطفال بعيدًا عن الهواء البارد وقم بتغطية أطفالك عند الخروج خاصة في الطقس البارد.
  • تأكد من تحميم طفلك بالماء الدافئ وتجنب الماء البارد؛ وقبل إطعام الأطفال اغسل الخضار والفواكه جيدا؛ وقدمي لطفلك بعض المشروبات الساخنة لوقف الإسهال بغض النظر عن اسهال التسنين واسهال البرد والمشروبات الساخنه مثل الكمون والنعناع والشمر.
  • إعطاء الطفل عصائر طبيعية تحتوي على فيتامينات لتعويض النقص الغذائي؛ وتناول طعام النشوي مثل الرز بدون زيت ومهروس البطاطس بدون أي إضافات.
  • تناول اللبن الرائب والزبادي لاحتوائهما على الخميرة التي تحارب البكتيريا الموجودة في المعدة؛ وتناول المزيد من النشا المطبوخ لتقليل شدة الإسهال.
  • تناول الأدوية المتعلقة بالإسهال وهذه الأدوية متوفرة في جميع الصيدليات وهي سهلة الاستخدام، وهي عبارة عن محلول سريع المفعول محضر بالماء.
  • إن تناول طعام متوازن ومغذي يحتوي على تغذية كاملة، وتجنب أي نوع من البهارات والتوابل في الأطعمة التي تحتوي على دهون كاملة سيقلل حتما من حدة اسهال التسنين واسهال البرد .
  • زيادة الرضاعة الطبيعية فإن علاج إسهال الرضيع يعتمد بشكل أساسي على الحفاظ على سوائل الجسم ووقاية الطفل من الجفاف، لذلك من المناسب للأمهات المرضعات زيادة عدد مرات الرضاعة الطبيعية وتوزيعها على مدار اليوم.
  • ضبط عادات الأكل للأم إذا اتبعت طريقة الرضاعة الطبيعية، فقد تحتاج إلى تعديل عادات الأكل للأم المرضعة وتجنب الأطعمة التي يمكن أن تحفز إسهال الطفل.
  • إذا كان عمر الطفل أقل من 6 أشهر وبدأ يعاني من الإسهال بعد إرضاع الطفل يوصى باستشارة الطبيب، وقد ينصحك الطبيب بتأجيل تغذية الطفل لاحقًا منة حيث الأكل الصلب وإدخال أنواع الطعام المختلف.

خلاصة موضوع اسهال التسنين واسهال البرد

  • الإسهال عادة ما تدوم لفترة يوم أو 2 يوم ثم يختفي من غير الحاجة إلى أي دواء.
  • الإسهال الدموي لدى الأطفال الذي ينتج عندما يكون هناك التهابات معوية حادة.
  • إذا استمر الإسهال لأكثر من ثلاثة أيام، يرجى إعطاء طفلك السوائل.
  • حسب تعليمات الصيدلي أو الطبيب المعالج يجب إعطاء الطفل الدواء المستخدم لعلاج الإسهال والالتزام بالجرعة المعيارية.
  • يمكن تقليل من الأعراض عن طريق إعطاء الأطفال أدوية تبريد وأدوية للوقاية من الإسهال.

السابق
الضمان الاجتماعى المطور 7 شروط للحصول عليه
التالي
وظائف الشئون الصحية بوزارة الحرس الوطنى 6 شروط للتقديم

اترك تعليقاً