أدوات الأستفهام

الإسراء والمعراج 6 دروس مفيده من رحلة الإسراء والمعراج

الإسراء والمعراج
شارك المقال بسهوله بتلك الأيقونات

الإسراء والمعراج في العقيدة الإسلامية هي من اهم الأحداث الكبيره والضخمه التي كانت في تاريخ الدعوة الإسلامية، والتي كانت قبلها البعثة وجاء قبل الهجرة  وهي الرحله التي حدثت في نصف فترة الرسالة الإسلامية وهي الفتره ما بين السنة الحادية عشرة إلى السنة الثانية عشرة

وذالك حين قام الرسول صلي الله عليه وسلم بالاعلان أن الله قد أرسل إليه جبريل يكلفه برسالة دينية لكي ينشرها ويبلغها إلى قبيلته قريش وبعدها إلى جميع البشر ، كما ان رسالتهكانت هي الرساله المتمة والخاتمة للرسالات السماوية السابقة، وبناءا علي التاريخ الإسلامي لهذه الفترة والمصطلح على تسميته السيرة النبوية يعتبر حدث الإسراء والمعراج

الإسراء والمعراج
الإسراء والمعراج

هي الرحلة التي أرسل الله بها نبيه محمد على البراق مع جبريل في الليل من بلدهِ مكة المسجد الحرام  إلى بيت المقدس في فلسطين، وهي الرحلة التي استهجنت قبيلة قريش حدوثها لدرجة أن بعضهم صار يصفق ويصفر سخريه، ولكن النبي صلي الله عليه وسلم أصر على تأكيدها , انتقل بعد ذلك من القدس في رحلة سماوية برفقه جبريل عليه السلام على دابة تسمى البراق أو حسب التعبير الإسلامي عرج به إلى الملأ الأعلى عند سدرة المنتهى  

ويقصد بذالك الوصول الي أقصى مكان يمكن الوصول إليهِ في السماء وعاد بعد ذلك في نفس الليلة , قال الله عز وجل في سورة الإسراء: (سبحن الذي اسري بعبده ليلا من المسجد الحرام الي المسجد الاقصي الذي بركنا حوله لنريه من اءيتنا انه هو السميع البصير)  .

تعريف الإسراء والمعراج

الإسراء: هي الرحلة الأرضية  وذلك الانتقال العجيب، بالقياس إلى مألوف البشر، الذي تم بقدرة الله عز وجل من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، والوصول إليه بسرعة تتجاوز الخيال، يقول تعالى في سورة الإسراء: (سبحن الذي اسري بعبده ليلا من المسجد الحرام الي المسجد الاقصي الذي بركنا حوله لنريه من اءيتنا انه هو السميع البصير) .

وأما المعراج: فهو الرحلة السماوية والارتفاع من عالم الأرض إلى عالم السماء، وهي سدرة المنتهى، ثم العوده بعد ذالك إلى المسجد الحرام، يقول الله سبحانه وتعالى في سورة النجم:   ( ولقد راه نزله اخري , عند سدره المنتهي , عندها جنه الماوي , اذا يغشي السدره ما يغشي , ما زاغ البصر وما طغي , لقد راي من ايات ربه الكبري )

 وهذاين الرحلتان الإسراء والمعراج قد حدثوا في ليلة واحدة , والعلماء اختلفوا حول زمنها بالتحديد كما يأتي تفصيله , ان رحله الاسراء والمعراج  حدث حولها جدل طويل وتساؤلات عديده، اذا كانت هذه الرحله قد تمت بالروح والجسد، أم بالروح فقط؟ ومتى وكيف تمت؟.

ان رحلتي الإسراء و المعراج حدثوا في نفس الليلة، وعلي الرغم من ذالك فان موضعي ذكرها في القرآن الكريم لم يترادفا، بل ذكر الإسراء أولا (في سورة الإسراء)، وبعدها تاخر الحديث عن المعراج إلى سورة النجم التي وضعت بعد سورة الإسراء وذالك بناءا علي ترتيب سور القرآن

وحكمه الله عز وجل من هذا انه يجعل الرحله الارضيه ( الإسراء ) هي مقدمة الاخبار لرحله المعراج، وهي الرحلة العلوية التي اندهش منها الناس عندما أخبروا بها، وفي وقتها ارتد عن الإسلام الكثير من ضعاف الإيمان، بينما ظل كل من ايمانه قويا .

رحلة الإسراء والمعراج

ان ابن القيم رحمه الله  قال  عن الإسراء والمعراج : ان الرسول صلي الله عليه وسلم انه اسري بجسده علي الصحيح برفقه جبري عليه السلام من المسجد الحرام الي بيت المقدس، وكان راكبًا على البُرَاق، فنزل هناك، وصلى بالأنبياء إمامًا، وربط البراق بحلقة باب المسجد.

يقول الله عز وجل : (سبحن الذي اسري بعبده ليلا من المسجد الحرام الي المسجد الاقصي الذي بركنا حوله لنريه من اءيتنا انه هو السميع البصير)   .

( سبحان ) : ويقصد بها تنزه الله في قولـه عن كل قول، وتنزه الله في فعله عن كل فعل، وتنزه الله في صفاته عن كل صفات.

( الذي أسرى ) : ويقصد بها الذي أكرم رسوله بالمسير والانتقال في الليل. ( بعبده ) :  ويقصد بيها الإنسان الذي اختاره لهذه المهمة العظيمه، وهي مهمة الهداية لكل البشر,  ولم يقل الله عز وجل:  بحبيبه أو بنبيه  ,وإنما اختار لفظ : ( بعبده )  وفي هذه ملحوظه مهمه هو أن النبي صلي الله عليه وسلم وصل الي منزله العبودية الخالصة لله عز وجل ، فكان هو حقا العبد الكامل , كما ان الطلب الاول للإسلام هو تحقيق العبودية الخالصة لله عز وجل.

 “ليلا” وهذا يدل ان رحله الاسراء كانت في جزء من الليل ولم تاخذ الليل كله، وكان الليل هو وقت الرحلتين ,وذلك لأنه النبي كان يحب أوقات الخلوة، وهي اوقات الصلاه المفضله لديه ، بل كان هو وقت الصلاة قبل أن تفرض الصلاة بالهيئة والأوقات المعروفة عليها، وكان الإسراء ليلا ليكون أيضا أبلغ للمؤمن في الإيمان بالغيب.

وأما قوله تعالى: ( من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى” فتفسيره ): ويعني ان الرسول صلي الله عليه وسلم أنه انتقال في رحلته الأرضية كان بين مسجدين، أولهما: المسجد الحرام بمكة في أرض الجزيرة العربية، وهو من أحب بيوت الله في الأرض، والصلاة فيه تعدل مائة ألف صلاة في غيره من المساجد، وثانيهما: هو المسجد الأقصى في فلسطين، مهد الأنبياء والرسل، وقد كان القبلة الأولى للمسلمين قبل أن يأتيهم الأمر بالتحول شطر المسجد الحرام الذي هو قبلتهم منذ ذلك الوقت إلى آخر الزمـان , كما ان المسجد الأقصى يعتبر من أفضل المساجد  التي توجد فيالأرض ، والصلاة فيه تعدل خمسمـائة صلاة في غيره من المساجد.

 ( الذي باركنا حوله ): ويقصد بيه  أفضنا عليه وعلى ما حوله بالبركات، دنيوية ومعنوية.

(لنريه من آياتنا ): وهي بعض الآيات التي تدل على قدرة الله وعظمته، وليس كل الآيات.

أحداث رحلة الإسراء والمعراج

الإسراء والمعراج

ان حادثة الطائف التي رفض فيها أهل الطائف دعوة النبي  وآذوه، جاءت بعدها رحلة الإسراء والمعراج , وذالك من اجل ان يثبت الله بها قلب نبيّه،  حيث أسرى الله سبحانه وتعالي رسوله برفقه جبريل عليه السلام على دابة البراق في الليل، من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، فربط الرسول الدابة عندما وصل الي باب المسجد، ودخل وصلي بالأنبياء، ثم صعد به جبريل على البراق حتى وصلا إلى السماءِ الدنيا، فاستفتح له جبريل ففتح له

ووجد بها آدم عليه السلام ، ثمّ إلى السماء الثانية فوجد بها يحيى وعيسى بن مريم -عليهما السلام-، ثمّ إلى الثالثة فوجد بها يوسف -عليه السلام-، ثمّ إلى الرابعة فوجد بها إدريس -عليه السلام, ثمّ إلى الخامسة فوجد بها هارون عليه السلام .

وبعدها صعد إلى السماء السادسة فوجد موسى -عليه السلام-، ثمّ إلى السماء السابعة فوجد إبراهيم -عليه السلام-، وكان عندما يصل الي كل سماء يتم الترحيب بيه 

والنبي الموجود في السماء كان يقر بنبوته عليه أفضل الصّلاة والسّلام , ثم ذهب به جبريل حتى وصل الي سدرة المنتهى والبيت المعمور، ثم منها إلى الله عز وجل  ففرض عليه خمسون صلاة، فلما رجع ومرّ على موسى سأله عما فرضه الله عليه، فاجابه الرسول فطلب منه أن يرجع الي الله  ويطلب منه ان يخفف عن أمته، فنظر سيدنا محمد إلى جبريل فأجابه، فعاد فخففها الله إلى أربعين صلاة، وبقا يفعل ذلك حتى وصلي الي خمس صلوات في اليوم والليلة.

في هذه الليله عرض علي الرسول صلي الله عليه وسلم الخمر واللّبن، فأخذ اللبن، وشاهد أربعة أنهر؛ اثنان ظاهران وهما النيل والفرات، وهذا ما دل على انتشار رسالة الإسلام، وآخران باطنين، ورأى الجنّة والنار، وخازن النار، وراي الذين ياكلون أموال اليتامى بغير حقٍّ وهم يعذَّبون في النار، وراي من يتعاملون بصفقات الربا، والزناة، وكلّ من هؤلاء كان يعذَّب في النار بانواع من العذاب

وعندما جاء الصباح أخبر النبي قومه بما حدث معه، لكنهم عارضوه وكذّبوه وطلبوا منه أن يصف لهم بيت المقدس، فوصف الرسول لهم وصف دقيق وصحيح، وعلي ارغم من انهم اندهشوا من دقه ما يقوله لهم إلّا أنّهم عارضوه وكذبوه و ازدادوا كفرا وعنادا ، ولكن تم تصديقه من قبل أبا بكر -رضي الله عنه-، ومن اجل ذالك سمي ابي بكر  بالصديق.

فضل ليلة الإسراء والمعراج

ان الله عز وجل فضل ليله الاسراء والمعراج  عن غيرها بفضائل كثيره ، والكم اهم هذه الفضائل :-

  • معجزة أيّد الله بها رسوله صلى الله عليه وسلم :-  كانت الرحلة هي المعجزة الكبرى من المعجزات التي أيّد الله بها الرسول محمد عليه افضل الصلاه والسلام، فصلى بالأنبياء، ورأى من آيات ربه الكبرى، وشاهد جبريل على صورته التي خلقه الله عليها، وصعد حتى وصل إلى سدرة المنتهى، قال الله سبحانه وتعالى-: ( افتمارونه علي ما يري , ولقد راه نزله اخري , عند سدره المنتهي , عندها جنه الماوي ,اذا يغشي السدره ما يغشي , ما زاغ البصر وما طغي , لقد راي من ايات ربه الكبري ) .
  • الأمر بالصلاة وفرضها: ان الصلاة تتميز بأنّ الله عز وجل فرضها من فوق سبع سماوات، في حين أنّ غيرها من الفروض والعبادات كان الوحي يتنزّل بها علي نبي الله، وذالك يدل على أهميّة الصلاة ومكانتها العظيمه ، ومن فضلها أيضاً أنّ الله فرضها خمسون صلاة في اليوم والليلة بداية، وبعدها تم تخفيفها الي خمس صلواتٍ بأجر خمسين.
الإسراء والمعراج
  • حادثة شق الصدر: وهو الامر الذي يالائم  مع الرسالة التي بعث الله بها رسوله، وفي ذلك تهيئة للرسول صلي الله عليه وسلم  لما سيواجهه في رحلة الإسراء والمعراج؛ بشكل معنوي وجسدي، فالله عز وجل  أرسل جبريل فشقّ صدره وغسله بماء زمزم وملأه بالايمان والحكمة، فقد ثبت عن أنس بن مالك رضي الله عنه: (ان النبي صلي الله عليه وسلم اتاه جبريل وهويلعب مع الغلمان ،فاخذه فصرعه فشق عن قلبيه , فاستخرج القلب, واستخرج القلب منه , فاستخرج منه علقه فقال: هذا حظ الشيطان منك ثم قام بغسلها في طست من ذهب بماء زمزم , ثم لامه , ثم اعاده الفي مكانه ) , فاذا كان القلب صالحا صلحت معه كل الاعضاء , فقال رسول الله  -: (الا وان في الجسد مضغه : اذا صلحت صلح الجسد كله , واذا فسدت فسد الجسد كله , الا وهي القلب )
  • البراق: وهو من أعظم ما كرّم الله به النبي في ليلة الإسراء والمعراج، حيث أرسل له جبريل يحمله على البراق، فاعزه الله وكرّمه كما يتم تكريم أهل الجنّة بدخولها راكبين، وقد أخذ النبي بالأسباب فلمّا نزل عنها ربطها كي لا تفلت، وهو أمرٌ لا يتنافى مع التوكُّل , بالاضافه الي ان هذه البراق هي الدبه التي تُشبه سائر الدّواب، وحجمه متوسطٌ بين الحمار والبغل.
  • المسجد الأقصى: وهو الذي يدل ويشير الي عامه رسالة الرسول محمد وعالميتها، فدعوته عامة لكلّ بلد، كما انه صلي إماماً بالأنبياء فيه، وهذه دلاله ايضا على أنّ رسالة النبي محمد ناسخة لجميع الرسالات السماوية قبله، والإمامة بحدّ ذاتها دلاله على الاقتداء، فقد اقتدى به الأنبياء حينما صلّوا خلفه، وكانت دعوتهم جميعاً إلى الإيمان بالله والابتعاد عن الشرك، بالاضافه الي ان هذه الرحلة جمبعت وربطتت بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى، ودعت إلى شدّ الرحال إليهما، والعمل على تطهيرها  مثل هذه الأماكن المقدسة من كل شرك.
  • علوّ الله عز وجل -: فقد صعد النبي صلي الله عليه وسلم إلى السماوات العلا حتى وصل إلى سدرة المنتهى وكلّمه الله سبحانه وتعالى قائلا-: (ثم استوي الي السماء فسواهن سبع سماوات ) .
  • التأكيد علي هوية القدس الإسلامية، والتخفيف عن النبي ومواساته وتثبيته: فقد لاقى الرسول صلي الله عليه وسلم  من قومه الأذى والإعراض، ثم وقعت حادثة الطائف التي رفض اهلها  دعوة رسول الله وآذوه باشد انواع الاذي ، وفي نفس الوقت كان قد فقد زوجته خديجة وعمه أبو طالب، اللذين كان لهم دوراً كبيراً في مناصرته، فكان الرسول حزينا للغايه ،وجاءات رحله الإسراء والمعراج تخفيفاً من الله عز وجل لقلب نبيّه.
  • تعزيز وتقويه  مشاعر الأبوّة وإظهارها، حيث ان الرسول صلي الله عليه وسلم شاهد الله آدم عليه السلام يفرح لفرح البشر ويحزن لحزنهم، وهذا هو حال كل الآباء اتجاه اطفالهم.
  • قول الحق مهما كانت نتائجه، حيث ان نبي الله أخبر قومه بما حدث معه في هذه الليلة، ولم يأبه لتصديقهم له أو تكذيبهم.

متي تبدا رحله الاسراء والمعراج  دار الافتاء

الإسراء والمعراج
الإسراء والمعراج

ان دار الإفتاء المصرية , من خلال الصفحه الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى ( فيس بوك )، قالت إن ليلة الإسراء والمعراج سوف تبدا هذا العام من مغرب يوم الأربعاء 26 رجب 1442هـ الذي يوافق 10-3-2021، حتى فجر الخميس 27 رجب 1442هـ وهو الموافق 11-3-2021م.

ان دار الإفتاء فى وقت سابق على اجابت علي سؤال كان نصه: (هل يجوز الاحتفال بالإسراء والمعراج فى شهر رجب؟) ، قائلة: بارغم من الخلافات التي حدثت بين العلماء علي تحديد وقت الإسراء والمعراج , حتي  إن الحافظ ابن حجر تحدث فيه ما يزيد على عشرة أقوال ذكرها فى “الفتح” , فإن الاحتفال بهذه الذكرى فى شهر رجب جائز شرعا ولايوجد فيه اي شيئ  ما دام لم يحتوي علياي محرمات بل على قرآن وذكر وتذكير, وصيام وذلك لعدم ذكر اي نهي.

كما يضيف قائلا  : إن هذا الامر مُحدَثٌ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( من احدث في امرنا هذا ما ليس منه رد ) رواه مسلم، قلنا: نعم، ولكن من أحدث فيه ما هو منه فليس بردّ، بل هو حسن مقبول

فعن سيدنا بلال رضى الله تعالى عنه وأرضاه : جاء انه انه لم يتوضأ وضوءًا في اي وقت إلا وقام بعده بالصلاه ركعتين، وهذا الصحابى الجليل يقول بعد الرفع من الركوع: ربنا ولك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركًا فيه، والرسول صلى الله عليه وسلم علم بهذا الامر وسمعه؛ فبشرهما، بالرغم من أن الشرع لم يأمر بخصوص هذا الامر”.

ان دار الإفتاء المصرية اختتمت حديثها قولها  : ان قراءه القرآن الكريم وذكر الله تعالى من الدين، وان جميع  هذه الأمور من الطبيعي ان تحدث في فى أى وقت من الأوقات ليس هناك ما يمنع، فالأمر فى ذلك على السعة، بالاضافه الي ان الاحتفال بهذه الذكرى يتم فيها ذكر سيره الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ومعجزة من معجزاته، وقد قال الله عز وجل : ﴿واذكرهم بايام الله ) [إبراهيم:5].

ماذا يفعل المسلم في ليلة الإسراء والمعراج لكي يغتنمها  ؟

ان المسلمين يحتفلون كل سنه  بليلة الـ27 من شهر رجب المبارك، والتي تتوافق مع ذكرى الإسراء والمعراج ، وهي من إحدى معجزات الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم، كما ان مواقع التواصل الاجتماعي شهدت تسائلات حول ماذا يفعل المسلمين في ليلة الإسراء والمعراج؟

ان الداعي الاسلامي الشيخ أحمد البهي، قال : ان واقعه الإسراء والمعراج تحدث عنها أغلب المؤرخين إنها حدثت في شهر رجب من السنه العاشره من البعثة، ولم يأت في فضل اليوم وليلته أثر عن الرسول صلي الله عليه وسلم، ولكن في هذا اليوم يفضل فيها ما يفضل في باقي أيام شهر رجب من صيام وذكر وصدقة وغيرها من الأعمال الصالحة، والمسلمين يحتفلون بهذه المناسبة بالتوسعة على الأهل والأولاد وإعداد انواع معينة من الأطعمة .

بالاضافه الي ان الشيخ احمد البهي اوضح أن هذا الاحتفال الذي يقوم بيه المسلمين يتضمن كل أنواع الطاعات والقربات لأنه أمر مشروع ومستحب , وذالك  فرحا برسول الله  وتعظيما لجنابه الشريف، كما انه انتقد جميع الرافضين للاحتفال والذين يعتبرون هذا بدعة، مشيراً إلى أن التحريم من الأقوال الفاسدة والآراء الكاسدة التي لم يسبق مبتدعوها إليها.

واستكمل حديثه: ان إحياء ليلة السابع والعشرين من رجب، مستحبه  بقيام فريضه الصلاة، والذكر والتسبيح والصلاة علي النبي وغيرها من انواع الطاعات، لان هذا الاحتفال يكون فرحا وافتخارنا بالرسول صلى الله عليه وآله وسلم وتعظيما له.

اكدت دار الإفتاء المصرية في فتوى لها من خلال موقعها الرسمي أن الصيام في ليلة 27 من شهر رحب أو ليلة الإسراء والمعراج أمر مستحب، لان من صام يوم واحد تطوع في سبيل الله بغير الفريضة باعد الله بينه وبين النار سبعين خريفا، كما قال نبي الله  الله ، فيجوز الصيام نهار ليلة الإسراء والمعراج ولا شيء فيه من البدعة.

دروس مستفادة من رحلة الإسراء والمعراج

ان رحلة الإسراء والمِعراج لها العديد  من الدروس والعبر المستفادة، زمنها :-

  • ان الله سبحانه وتعالي عوض الرسول صلي الله عليه  لصد الناس عنه، وخصوصا أنّ الحادثة كانت بعد الاذاء الذي اوقعه أهل الطائف له، ومَنعُه من دُخول المسجد الحرام إلا بجوار مطعم بن عدي، فعوضه الله سبحانه وتعالي بفتح أبواب السماء له، وترحيب أهلها به.
  • العزاء ومواساة من الله عز وجل لرسوله بعد وفاة زوجته خديجة رضا الله عنها وارضاها وعمه أبي طالب، فأكرمه الله برؤية آيات من ربّه وأمور أخرى.
  • فتنة النّاس وامتحانهم؛ وذالك عن طريق بيان الصادق والكاذب له، حيث إن الذهاب إلى بيت المقدس لا يكون إلا برحلة تستغرق حوالي شهرين ذهاباً ورجوعا .
  • ظهور صدق الرسول صلي الله عليه وسلم بعد وصفه للناس ما يعجز البشر عن وصفه.
  • ظهور أهمية وعظمه الصلاة ومكانتها، حيث تم فرضها في السماء.
  • الدلالة على أهمية المسجد الحرام والمسجد الأقصى، والعلاقه بينهما، وقيامهما على التوحيد والإخلاص.
السابق
اليوم العالمى للمرأه 2021 حقوق المرأة
التالي
البيدوفيليا التحرش الجنسي 18% من الحوادث تتعلق بالطفل

اترك تعليقاً