الشباب والرشد

العادات السيئه للمراهق 3 نصائح للتخلص منها

العادات السيئه للمراهق
شارك المقال بسهوله بتلك الأيقونات

 

العادات السيئه للمراهق اكتشفت دراسة حديثة أجريت في جامعة فينبرغ الأمريكية للطب، أن العادات الصحية السيئة للمراهقين تفقدهم  سنوات من الحياه . ووجد  العلماء من خلال دراستهم التي تكونت  5500 مراهق و شاهدت  عوامل الخطوره  التي تسبب  أمراض القلب لدي  المراهقين، أن الاغلب  منهم يعانون  من  ارتفاع في السكر بالدم وانخفاض بالنشاط البدني  ويدمنون السجائر وغيرها

ولاحظ  العلماء أن الأنظمة الغذائية للمراهقين  في امريكا  غنيّة بالصوديوم والمشروبات التي تحتوي علي  السكر لكنها  تفتقر البروتينات والخضراوات والفاكهه والالياف ، واعترف بعض  الباحثين بانهم قابلين للزياده في الوزن مه تقدم السن خلال فتره الرشد لكن بدايه المراهقه كانت سيئ جدا  

 واكد الباحثين  علي ان  أن طريقة تحسّين صحة المراهق هي توفير الفرصه  الأكبر له في تناول  البروتينات والخضراوات والفاكهه والالياف الموصي بها  وايضا اكدو  بتناول ما يقارب 4 إلى 5 أكواب من الفاكهة والخضار في اليوم الواحد، ويزيد عن ذلك في حال كان المراهق ناشطاً بدنياً.

 قد تكون المراهقه ثورة نفسية وعقلية  يقوم فيها المراهق  في بعض الوقت   بتصرفات وسلوكيات  عدوانية. فالمراهق يريد  ان يعرف العالم من حوله  ،والمجازفه في التجارب ، ووضع نفسه في المجازفات التي تشكل خطر علي حياته  بدون خوف حيث يري المجتمع والاهل ان هذه المجازفات  والتصرفات مبالغ فيها علي الجانب الاخر يراها علماء النفس تصرفات طبيعيه جدا في هذه المرحله عند المراهقين

فمرحله المراهقة ليست فقط   تغيّر في الجسد لكنها  هي أساس  الفوران العاطفي وما يصحبه  من أحاسيس متناقضة وخيالات.

فتصبح هذه الأمور في اساس  اهتمام المراهق وإنشغاله بها يعبر  عنها في بعض الاوقات  عن طريق  دخوله  على تجربة كل ما هو ممنوع وخطير.

العادات السيئه للمراهق :

ادمان المراهق للاجهزه الالكترونيه :

هناك علاقه وثيقه بين الاجهزه الالكترونيه والمراهق  و العادات السيئه للمراهق حيث انه يتعلق بها بشكل غريب بشكل غريب حيث  يقضون  معظم وقتهم  في البيت  منعزلين عن  الاهل والاصدقاء  يلهو  باللعب  ويستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي وايضا  مشاهدة الأفلام  والمسلسلات الجديده التي تشتت  انتباههم وتقيّد حركتهم ونشاطهم فكلما زادت ساعات الطفل لاستخدام الاجهزه الالكترونيه  زاد معه احتمال اصابتهم بالمرض السكري والسمنه لان قضاء معظم وقتهم امام الاجهزه الالكترونيه يحل بهم بطء عمليه التمثيل الغذائي وبالتالي عدم حرق الدهون والوصول بهم الي السمنه

تناول الوجبات السريعه بكثره :

 من العادات السيئه للمراهق فى هذه المرحله بعض المراهقين يرفضون تناول الاطعمه المغذيه ويسارعو في تناول الاطعمه والوجبات السريعه والتي تكون مشبعه بنسبه كبيره من الدهون والكربوهيدرات والسكريات وهذا كله يحدث بسبب التغيرات الهرمونيه التي تحدث لهم ف هذه المرحله والتي تزيد من هرمون التوتر في راسهم مما يشجعهم علي اكل هذه الماكولات السريعه التي تعطي الشعور بالسعاده حتي ولو لمده قصيره

 السهر لوقت طويل :

العادات السيئه للمراهق
العادات السيئه للمراهق

ان السهر لساعات طويله هو من اهم العادات السيئه التي تحدث في سن المراهقه لان غالبيه المراهقين يقضون ساعات طويله اثناء الليل امام مشاهده التليفزيون او يلهون علي الاجهزه الالكترونيه ويتكلمون مع اصدقائهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي فيعتبر السهر خلال فتره المراهقه مضر جدا لصحه الراهق النفسيه والبدنيه كما انه يؤثر بشكل كببير علي قدرته علي التركيز وحفظه للدروس

التمرد علي الاسره

العادات السيئه للمراهق

من اكثر العادات السيئه للمراهق التي يمارسها المراهق في هذه الفتره  من حياته  هي التمرد لانه يتعرض لمعظم الضغوط النفسيه بسبب التغيرات الهرمونيه في جسده وهذا يجعله متوتر معظم الوقت فيؤدي الي تمرده وهصيانه علي اهله باحثا علي الاستقلاليه واثبات نفسه  وانه اصبح كبير بما فيه الكفايه حتي يتحمل مسؤليه نفسه  والاستقلال بها

لكي يتخلي المراهق عن تلك العادات السيئه يوجد بعض النصائح :

  •  القيام ببعض الانشطه الرياضيه  والهوايات  التي يحبها  حتي تساعده علي التخلص من عادته علي ادمان استخدام الاجهزه الالكترونيه
  • زياده ثقته بنفسه عن طريق الاخذ برايه وتفكيره في كثير من الامور وجعله يري مدي اهميه هذا الراي عندهم
  • تشجيعه علي تحضير الطعام الذي يحبه  حتي يتبع نظام صحي سليم

 من مظاهر السلوك السيئ لدي المراهق :

العصبيه والحده في التعامل :

العادات السيئه للمراهق
  • من اسباب ارتباك وقلق المراهق هي التغيرات الجسديه التي تحدث له لانه يكون غير قادر علي النظر الي نفسه علي انه طفل  لكن في نفس الوقت لا يمكن ان يتكيف مع شكل جسمه الجديد التي تثبت له بلوغه ونضجه
  •  وفي هذا الوقت ينشا صراع في داخله فيجد نفسه غير متكافئ  بين مرحلتي الطفولة والنضوج خصوصًا لدى حالات البلوغ المبكر. ويزيد من هذا الارتباك تعامل  الأهل الذين هم أنفسهم لم يستطيعوا  من التكيّف مع شكل ابنهم الجديدة. فأ في بعض الوقت  يفرح الأهل كثيرًا بتحول  شكل الطفل شابًا، ويذكر هذا امامه  مثل  صرت شابا أو صرتِ شابة.
  • وفي هذا الوقت   نفسه لا يسمحون له بالتكلم و التعبير عن رأيه بحرية بحجة أنه مازال  طفل. هذه النظرة المزدوجة توتّر المراهق، فيزداد عناده وعصبيته
السابق
التعامل مع المراهقين 6 مشاكل تصيب المراهقين
التالي
إليك التغييرات التى تحـدث للمراهقين

اترك تعليقاً