الصحة والتغذيه

تاخر الاطفال فى المشى ,4 أسباب تؤدى إلى تأخر المشى

تاخر الاطفال فى المشى
شارك المقال بسهوله بتلك الأيقونات

تاخر الاطفال فى المشى , الاطفال يمرون بتغيّرات هامّة خلال السنه الاولي من حياته ويتضمن ذلك ان يتعمل كيفيّة مسك زجاجة الحليب، والدحرجة، والوقوف، وفي العاده يستطيع الطفل في نهاية هذه المرحلة ان يبدا بالمشي من دون المساعدة، ولكن  الوالدين قد يشعروا بالقلق في حال عدم مشي طفلهم بعد ان يصل الي 14 شهراً خاصه عند مقارنته مع غيره من الأطفال

ولكن لا يدلّ وصول الطفل إلى هذه المرحلة دون قدرته على المشي على مشكلة في الكثير من الحالات؛  لان بعض الاطفال في الطبيعي يبداو بالمشي بين سن 16-17 شهر، ولكن من المهم الانتباه لوجود علامات الحركة لدى الطفل عندما يصل الي عمر 14 شهراً

تاخر الاطفال فى المشى
تاخر الاطفال فى المشى

بالاضافه الي اهميه  استشارة الطبيب، ومن علامات الحركة الوقوف وتحريك الطفل لنفسه مع الأثاث، فهذا دليل على ان الطفل على وشك المشي، ويجب استشارة الطبيب أيضاً في حال بلوغ الطفل 18 شهراً دون أن يستطيع المشي، ومن المهم الذي يجب علي الام معرفته اذا كان الطفل في سن 14 شهرا ولكن ولادته كانت مبكره بمده ثلاثه شهور , فان السن الافتراضي  للطفل هو 11 شهرا

وهذا من دوره جعل الطفل في حاجه الي شهرين او ثلاثه شهور اضافيه لكي يتعلم المشي , وفي هذا المقال سوف نتعرف اذا كان التسنين المبكر عند الاطفال يساهم فى تاخر المشي ام لا , واهم عوامل تاخر الاطفال فى المشى .

هل التسنين المبكر يؤدى إلى تاخر الاطفال فى المشى ؟

تاخر الاطفال فى المشى
تاخر الاطفال فى المشى

التسنين المبكر عند الاطفال من المهم أن نعرف ان هذه الخرافة غير صحيحة بالمرة رغم كثرة تداولها بين الأمهات وعلى السوشيال ميديا , والحقيقة الصادمة أن جسم الطفل  يعتمد علي نسبة وجود فيتامين د أو فيتامين الشمس ، لان هذا النوع من الفيتامينات هو المسؤول الوحيد عن نمو عظام وشعر وأسنان الطفل.

يالاضافه الي احتماليه تأخر التسنين حتى وصول الطفل الي عمر العام ولكن هذا لا يشكل خطر كبير فقط استشيري طبيب طفلك ليدرس وضع العناصرىالغذائية التي يمكن أن يفتقرها.

ان الدكتور سامح النادى استشارى طب الأطفال وحديثى الولادة  صرح بقوله ان الأمهات يواجهون العديد من المشاكل مع أطفالهم منها ألم التسنين وتاخر الاطفال فى المشى والكلام، ولا تعرف الأم كيف تتعامل مع طفلها خصوصا أن كل طفل له حالته الخاصة، بالرغم من ذلك فيوجد بعض الإرشادات العامة التى يجب الانتباه لها.

وقام الدكتور سامح النادى بتحديد هذه الحالات من خلال التعامل على هذا الأساس، إن كان التأخير فى المشى أو تقوس الساق أو التسنين، فيجب ان يتناول الاطفال بعض من فيتامين د من أول يوم 4 نقط يوما حتى يبلغ عمر عام، و6 نقط يوميا من عام إلى ثلاثة أعوام.

بالاضافه الي  ما اكده استشارى طب الأطفال وهو أن الكالسيوم ليس الحل دون الرجوع الي الطبيب، فيجب إجراء تحليل يكشف عن نسبه لدى الطفل مبدئيا  , وبناءا علي ذالك يقرر الطبيب إذا كان الطفل يحتاج لكالسيوم ونسبه الجرعات، لافتا إلى مشكلة أخرى مهمة يعانى منها الأطفال وهى تأخر الكلام وأن الحل المناسب لها هى إعطاء أوميجا 3 خاصة إذا كان هناك تهتهة، فهي تساعد الطفل علي التحدث وترفع وظائف المخ وتعزز المناعة وتقويها، بعدها يجب زياده اخصائي تخاطب.

ان العديد من العائلات تعزو تاخر الاطفال فى المشى بسبب ظهور الأسنان في وقت مبكر ، كما أن البعض يتمنى أن يمشي أبناءهم قبل ظهور الأسنان ، حيث ان سلامة وصحة الأسنان والعظام يرتبطان ارتباطا وثيقا بتناول ما يكفي من فيتامين د، والكالسيوم، لكن المشي يرتبط في الأساس بقوة العضلات وتطور نموها، ولا علاقة له بالأسنان.

أسباب تاخر الاطفال فى المشى

تاخر الاطفال فى المشى
تاخر الاطفال فى المشى

يوجد بعض الأسباب المتنوعه التي من الممكن ان تؤدي إلى تاخر الاطفال فى المشى ، ونذكر منها ما يلي:-

  • تأخر نضج الحركة من الممكن تعريف تأخر نضج الحركة ( Delayed motor maturation) على انها وجود تأخر في المشي لدى الطفل ومع ذالك فهو طبيعي في النواحي الأخرى, كما انها تكون المهارات الحركية طبيعية ولكنّها تكون متأخرة، بالاضافه الي انه يرتبط ذلك بنقص التوتر العضلي ( Hypotonia) أيضاً، وقد

تكون هذه الحالة مرافقه باضطرابات التعلّم الشديدة في بعض الحالات والتي تضمن التأخر في تعلم اللغة والمهارات الاجتماعيه .ر

  • اضطرابات توتر العضلة والطاقة: وتضمن عدد من الاضطرابات المختلفة، نذكر منها ما يلي:
  • فرط التوتر العضلي: ان هذا  الفرط العضليّ ( Hypertonia) الذي يرافق تأخر مشي الطفل يدل على الإصابة بالشلل الدماغي ( Cerebral palsy).
  • ضمور العضلات: ان تاخر المشي يعتبر إحدى العلامات الأوليّة للإصابة بالحثل العضليّ الدوشينيّ ( Duchenne muscular dystrophy) في بعض الحالات، كما يعتبر من اكثر الأمراض الجينية انتشارا بإصابتها للعضلات والأعصاب، وقد تتأخر أعراض الإصابة بالمرض بالظهور إلى الفترة  تصل بين 4-6 سنوات من عمر الطفل، ولكن بالنسبة للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية العضليّ الضخاميّ الكاذب الحميد ( Becker’s muscular dystrophy) لا يؤدي الي إصابتهم بهذه الحالة إلى تأخر المشي في الكثير من الحالات.
السابق
اسهال التسنين عند الاطفال 7خطوات لعلاج إسهال التسنين
التالي
لون براز الطفل 3 طرق لمعرفة لون البراز الطبيعى

اترك تعليقاً