الحياة والمجتمع

سيناء أرض الفيروز لماذا سميت بذلك الإسم

سيناء أرض الفيروز لماذا سميت بذلك الإسم
شارك المقال بسهوله بتلك الأيقونات

سيناء أرض الفيروز عباره عن منطقه جغرافيه وهي من ضمن اراضي جمهورية مصر العربية، كما تعد سيناء حلقة الوصل ما بين قاره آسيا وقارة إفريقيا  وتقع أرض سيناء في الركن الشمالي الشرقي من مصر على سواحل البحر الأبيض المتوسط

بالاضافه الي ان  منطقة سيناء هي عبارة عن اراضي صحراويةٍ، ويطلق عليها في الغالب مصطلح صحراء سيناء؛ وعلي الرغم من قسوه الحياة فيها وصفة الجفاف التي تتمتع بها إلا أنّ لها أهميةً تاريخيةً ودينيه على مستوى القارة الإفريقية والآسيوية كما استمرت اهميه سيناء باعتبارها حلقه وصل بين قارة آسيا وقارة إفريقيا من الجانبين  العسكرية والتجارية حتى بداية عهد محمد علي باشا في مصر.

فقام بإنشاء محافظة العريش سنه 1810م، وجمع فيها  التجمعات  السكانية في سيناء لإدارة هذه المحافظة، ووضع تحت حكم محافظ العريش قوة عسكرية للدفاع عن حدود البلاد وفي هذا المقال سوف نتعرف علي سبب تسميت ارض سيناء بارض الفيروز.

لماذا سميت أرض سيناء أرض الفيروز ؟

ان ارض سيناء تتمتع بالكثير من الاثار الفرعونيه ومناطق اثريه كثير ومن اهم المناطق الاثاريه الفرعونيه منطقه اثار سرابيط الخادم، منطقة وادى المغارة، منطقة سهل المرخا.

حيث ان منطقة سرابيط الخادم  توجد في معبد لإله حتحور وهى تعتبر إحدى أهم المعبودات المصرية القديمة، والتى كانت مركز عبادتها داخل مدينه دندرة بصعيد مصر، و التي يوجد بها خمسة معابد منها هذا المعبد بجنوب سيناء، وهو من أقدم المعابد المنحوتة بالصخر، كما يوجد حول هذا المعبد منطقة مناجم، والتى كانت تستغل من قبل المصريين القدماء من اجل استخراج  المعادن ، أشهرها الفيروز، ولذلك سميت سيناء بأرض الفيروز

أما بالنسبه لمنطقة وادى المغارة فهى منطقة مناجم استعملت ايضا من اجل استخراج المعادن، والتي يوجد بداخلها الكثير  من النقوش التى تعود إلى عهد مصر الفرعونية الدولة القديمة وايضا الوسطى والحديثة.

منطقه سهل المرخا والتي تمتد بطول يصل الي ساحل خليج السوسو وبالتحديد منطقه راس بردان موقع 345 وتقع بالقرب من مدينه ابو رديس وهي تعتبر المنفذ البحري للقدماء المصرين  من اجل الدخول لجنوب سيناء بالبعثات التعدينيه التي كان يرسلها ملوك مصر من اجل استخراج المعادن كما ان اكتشاف الميناء الفرعوني يعود الي  احدي الاسر الاولي من الدوله القديمه العصر الفرعوني بمنطقة رأس بدران

سيناء أرض الفيروز
سيناء أرض الفيروز

والجانب التاني من المجرى المائى لخليج السويس، وهو ذاته المقابل لهذا الميناء هى منطقة العين السخنة، وقد تم اكتشافها مؤخرًا على ميناء فرعونى أخر موازي لميناء سهل المرخا، وهو (ميناء خوفو – وادى الجرف)، و ايضا بقايا بعض السفن والنقوش التى تدل علي البعثات التعدينية التى أرسلت للتنقيب في سيناء أرض الفيروز

ومن خلال هذا نستطيع ان نتصور ان القدماء المصرين اتوا من عواصمهم فى الدلتا أو صعيد مصر فى مختلف العصور الى المنطقة المعروفة الان بالعين السخنة وهي ميناء الملك خوفو بوادى الجرف , ثم عبروا بعد ذالك خليج السويس بالسفن واتخذوا من الطرق البرية داخل جنوب سيناء طريقا لمناطق المناجم.

بالاضافه الي ان هذه  الطرق البرية حملت الكثير  من النقوش التى تدل علي هذه البعثات وابرازها  طريق روض العير الذي يؤدي  إلى منطقة سرابيط الخادم ومن هنا سيناء أرض الفيروز أصبحت تمتلك منتجًا سياحيًا جديدًا يهتم بالسياحة الجيولوجية والثقافية والسفارى ايضا .

ولكن بعد سنوات كثيره من البحث، أكدوا المؤرخين أن اسم “سيناء” أطلق عليها بعدما اشتق من اسم الإله “سين” إله القمر في  مدينه بابل القديمة، حيث انتشرت عبادته في غرب آسيا وخصوصا “فلسطين”، ثم جمعوا بينه وبين الإله “نحوت” إله القمر المصري والذي كانت

وعرفت باسم أرض الفيروز أيضا بسبب معبد سرابيط الخادم في الجنوب، كما سجلت حملات تعدين الفيروز على صخور المعبد، لأن كل حملة من الحملات كانت تتجه إلى سيناء أرض الفيروز لتعدين الفيروز وهذا منذ الأسرة الثالثة وحتى الأسرة العشرين، كانوا ينقشون أخبارها على الصخرة الكبيرة التي تعرف باسم “سربوط” , ولا تزال حتي الان بقايا عروق الفيروز التى استخرجها المصريون وأرسلت البعثات من اجل استخراج الفيروز والنحاس من سيناء منذ ولايه الدولة القديمة.

الاهميه الدينيه لارض سيناء أرض الفيروز

سيناء أرض الفيروز مباركه وهذا بسبب مرور الكثير من الأنبياء على أرضها و الإقامة فيها، حيث كان اول ظهور للانبياء عليه والذين باركوا أرض سيناء أبو الأنبياء وهو سيدنا إبراهيم الخليل عليه السلام وكان مع زوجته سارة، وبعدها تزوج  من هاجر المصرية، وكان ذلك في سنه 1890 قبل الميلاد، وسيدنا يعقوب عليه السلام وأولاده الأسباط عندما جاؤا إلى مصر للعيش بها في سنه 1706 قبل الميلاد، كما مر فى سيناء أرض الفيروز سيدنا يوسف الصدّيق عندما وجدته إحدى القوافل التجارية، وتم بيعه إلى عزيز مصر في سنه 1780 قبل الميلاد، وسيّدنا شعيب، والنبي داود، والنبي صالح، والنبيّ عيسى عليهم السلام.

المراكز والمدن الرئيسية في ارض سيناء

  •  مدينة العريش : وتبلغ مساحتها حوالي 762 كيلومتر مربّع بتعدد سكاني حوالي 122.251 نسمة  وهي من مراكز المحافظة .
  • ميناء العريش، ومطار العريش الدولي، وعدد من القرى السياحية، ومدينة رفح، ومدينة بئر العبد، وبعد توقيع اتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية انسحبت اسرائل من ارض سيناء وتم إقامة العديد من المنشآت السياحيّة التي أصبحت من المناطق السياحيّة العالمية
السابق
لماذا حرم الله الزنا وما عقوبة الزنا
التالي
محافظة سوهاج ولماذا سميت بذلك الإسم 8 معالم أثريها بها

اترك تعليقاً