الصحة والتغذيه

كيف يمكن علاج البرد عند الحامل ؟

علاج البرد عند الحامل
شارك المقال بسهوله بتلك الأيقونات

عندما تصبحين حامل فان كل ما يحدث لكي سوف يؤثر علي جسم وطفلك  ايضا  ويجب عليكي ادراك هذه الحقيقه لانه من المحتمل ان تجعل التعامل مع المرض اكثر تعقيدا وفي الحالات العاديه اذا اصيبت المراه  بنزله برد ستاخد الادويه المضاده لنزلات والحمي والاحتقان  التي لا تحتاج الي طبيب ولكن بعد انت تصبحي حامل عليكي أن تتساءلي ألف مرة قبل أن تجربي استخدام هذه الادويه بكل حزر  لأنه قد يخفف أعراضك ويضر جنينك وقد يتجاوز حدود الأضرار ما تتخيلينه  وفقا  لنظام الصحة بجامعة ميشيغان لأمراض النساء والولادة  انه من  الأفضل تجنب جميع الأدوية في الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل  فهذا وقت خطر لان في هذا الوقت يتم تكوين  وتتطوير ونمو أعضاء طفلك الحيوية  بالاضافه الي ما  يوصي العديد من الأطباء بالحذر بعد 28 اسبوع  وعليكي  مناقشه الطبيبك قبل تناول أي دواء إذا كنت حامل وتريدين الحفاظ علي الجنين من التشوهات

اضرار نزلات البرد للحمل

من الصعب على المراة الحامل أن تواجه  العديد من الأمراض والالتهابات التي قد تصيبها بسبب ضعف مناعتها  لذا يمكن أن تحدث مضاعفات نتيجة الإصابة بعدوى أثناء فترة الحمل، ويصبح من الصعب السيطرة عليها ومن هذه الاضرار:

  • التهاب في الشعب الهوائية الرئوية  وتعتبر من أهم المضاعفات المشهوره  التي يمكن أن تحدث نتيجة الإنفلونزا  والتي من الممكن ان تؤدي الإصابة بالتهاب رئوي
  • حدوث التهاب في الأذن الوسطى
  • الإصابة بمرض السحايا  وهو وم الامراض التي تصيب غشاء الدماغ والنخاع الشوكي
  • من الحتمل اذا اصيبت المرأة الحامل بالإنفلونزا يمكن أن يؤدي ذلك إلى ولادة طفل غير مكتمل النمو  أو ولادة طفل ذو وزن ناقص بالاضافه الي  انه من الممكن ان  يؤدي إلى الولادة المبكرة  أو موت الطفل في الأسبوع الأول من ولادته
  • الإصابة بالتهاب الدماغ
  • من الممكن ان يحدوث التهاب في الدم يؤدي إلى هبوط كبير في ضغط الدم

اهم اعراض البرد اثناء الحمل 

هناك  العديد من الأعراض التي تظهر على الحامل عند الإصابة بالإنفلونزاو منها :-

  • الاحساس  بالبرد مره وارتفاع درجة الحرارة مره أخرى
  • الشعور ألم في الرأس
  • الشعور  التهاب في الحلق.
  • الشعور بالتعب والارهاق
  • فقد الشهيه
  • ضيق التنفس
  • سيلان في الأنف

كيف يمكن علاج البرد عند الحامل ؟

ان  علاج نزلات البرد عند الحوامل يتم علاجه من خلاتل تناول الأدوية  كالأسيتامينوفين ( Acetaminophen) و لصقات الأنف لعلاج احتقان الممرات الهوائية و  أدوية السعال البسيطة  أو المحتوية على ديكستروميثورفان (  Dextromethorphan) و أدوية السعال المقشعة ( Expectorant)، واستخدامها خلال اليوم

 ويجب  استشارة الطبيب قبل تناول اي من هذه الأدوية  بالاضافه الي  استخدام البخَّاخات وقطرات الأنف المالحة  واليكم   بعض النصائح التي  يجب  اتِّباعها في المنزل لعلاج نزلات البرد عند الحامل ومنها

  • شرب كميات كافيه من المياه
  • المضمضة بالماء المالح ويكون دافئ
  • اللجوء الي تناول حساء الدجاج لانه يُساعد على التقليل من حده  الالتهاب
  • اللجوء الي تناول  الشاي الخالي من الكافيين بالاضافه الي القليل من العسل  أو الليمون
  • اخذ قيلوله و قسط من الراحة
  • التعرض لبعض  الهواء الرطب والدافئ  من خلال إجراء تبخيرة للوجه

ولكن هناك بعض الحالات التي يجب فيها استشاره الطبيب  في أسرع وقت ممكن  وهذا في حال لاحظت الحامل ارتفاع درجة الحرارة لديها  أو في حاله المعاناه من الشسعال  الذي يصطحبه الم  في الصَّدر  أو السُّعال المصحوب بالمخاط  كما يجب التحذير من مصاحبة السُّعال الديكيّ للإصابة بنزلات البرد  وقد يتمّ اللُّجوء إلى تناول المضادات الحيويه  وهذا  للقضاء على العدوى بسرعه

حيث يمكن الوقاية من الإصابة بنزلات البرد أثناء الحمل وهذا عن طريق  اتباع نمط حياة صحي الذي  يتضمن ممارسة التمارين الرياضية بشكل متسمر والحصول على كمية كافية من النوم  وتناول الأطعمة التي تحتوي علي العناصر الغذائية التي تحتوي علي الفيتامينات المهمة أثناء الحمل  والمكملات المحتوية على البروبيوتيك ( Probiotic) ومن الضروري غسل اليدين بشكل دائم  ومتكرر في حال إصابة أحد الأفراد المحيطين بالحامل  وعدم  ملامسة أيديهم وتناول الطعام من بعدهم

لذلك من  الافضل عند الإصابة بنزلة البرد لدى المرأة الحامل فيكون العلاج هو عدم التعرّض للإرهاق وتوفيرالراحة للجسم خلال فترة المرض وعند زيادة كمية التعب  بالاضافه الي  اهميه  ضرورة شرب كميات كبيرة من الماء والمشروبات الدافئة الاخرى  و الحفاظ على رطوبة الجسم  التي تعمل علي تقليل أعراض الإنفلونزا  كما يمكن أيضًا تجربة أنواع مختلفة من العلاج للتخفيف من حدة الإصابة بنزلات البرد حسب الأعراض التي تعاني منها الحامل  بالاضافه الي ان أخذ مطعوم الإنفلونزا في أي مرحلة من مراحل الحمل يعتبر امنا وليس خطرا فهو لا يشكل اي حطر على الأم الحامل أو الجنين

ولذالك النساء اللواتي يأخذن مطعوم الإنفلونزا أثناء الحمل من الممكن  أن يحمي أطفالهن من الإصابة بالإنفلونزا خلال الستة أشهر الأولى من ولادتهم  وتجب استشارة الطبيب باستمرار حول ما تشعر به الحامل لوصف العلاج المناسب

السابق
نزلات البرد للطفل الرضيع 9 أعراض وكيف نتجنبها
التالي
خل التفاح وأشياء أخرى تعالج إنعدام حاسه الشم عند الاصابه بالبرد ؟

اترك تعليقاً