الدين والأسلام

لماذا كلم الله سيدنا موسى ولم يكلم سيدنا محمد 5 أسباب

لماذا كلم الله سيدنا موسى ولم يكلم سيدنا محمد
شارك المقال بسهوله بتلك الأيقونات

كلم الله سيدنا موسى , نبي الله موسي  -عليه السلام-  من بني اسرائيل، وقد كانوا ياعانون اشد وابغض أنواع الاضطهاد والظُلم والعذاب من فرعون وقومه

كلم الله سيدنا موسى
كلم الله سيدنا موسى

موسي عليه السلام ولد في السنه التي امر فيها فرعون  بقتل كل المواليد الذكور من بني اسرائيل , فاوحي الله الي ام موسي تلقي طفلها في النهر حيث قال الله عز وجل : ( واوحينا الي ام موسي ان ارضعيه فاذا خفت عليه فالقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني  انا رادوه اليك وجاعلوه من المرسلين )

فسار في النهر حتي وصل الي قصر فرعون , ونشا فيه ثم توجهه بعد ذالك الي مدين بعد ان قتل مصريا خطا قال سبحانه وتعالي : ( وجاء رجل من اقصي المدينه  يسعي قال يا موسي ان الملاء يتامرون بك ليقتلونك فاخرج اني لك من الناصحين * فخرج منها خائفا يترقب قال ربي نجني من القوم الظالمين )  , وعاد بعد ذالك الي مصر مع اهله بعد ان مضي عشر سنوات , وفي هذا المقال سوف نتعرف لماذا كلم الله سيدنا موسى ولم يكلم محمد عليه السلام .

لماذا كلم الله سيدنا موسى ولم يكلم سيدنا محمد

اولا :- لماذا كلم الله سيدنا موسى ؟

كلم الله سيدنا موسى
كلم الله سيدنا موسى

كلم الله سيدنا موسى عليه السلام وامره بعده امور وهي :-

  • كلم الله سيدنا موسى وأمره بتوحيده، وتنزيهه عن جميع خلقه، وأوجب عليه عبادته وحده، بجميع صور وأشكال العبادة، من صيام وصلاه ، ، وذكر، ودعاء ، وغيرها، قال الله عز وجل  -: (انني انا الله لا اله الا انا فاعبدني  واقم الصلاه لذكري , ان الساعه اتيه اكاد اخفيها لتجزي كل نفسا بما تسعي )
  • كلم الله سبحانه وتعالى سيدنا موسى وايده بالمعجزات والآيات التي تاكد صدقه في دعوته  وفي هذا قال تعالي ( وما تلك بيمينك يا موسي , قال هي عصا اتوكا عليها واهش بيها علي غنمي ولي فيها مارب اخري ,  قال القياها يا موسي , فالقها  فاذا هي حيه تسعي  , قال خذها ولا تخف  سنعيدها الي سيرتها الاولي , واضمم يدك في جناحك تخرج بيضاء من غير سوء ايه اخري ) , فحول الله العصا الي افعي بقدرته  وكان يدخل يديه في جيبه فتخرج بيضا من غير مرض او سوء
  • كما طلب موسي من ربه ان يساعده بارسال اخيه هارون  معه وزيرا ومعينا له يشاركه في تبليغ الرساله فاجاب الله طلبه بقوله تعالي ( اذهب الي فرعون انه طغي , قال ربي اشرح لي صدري , ويسر لي امري , واحلل عقده من لساني يفقهوا قولي , واجعل لي وزيرا من اهلي , هارون اخي , اشتدد بيه في ازري , واشركه في امري , كي نسبحط كثيرا , انك كنت بنا  بصيرا , قال قد اوتيت سؤالك يا موسي )
  • كلم الله سيدنا موسى وطلب موسى من الله عز وجل  أن يراه، فأخبره الله -تعالى- بانه لن يقوي علي رؤيته في الحياة الدنيا، وأنّه إن أظهر نفسه فإنّ الجبل سينهار وينسف , من شدّة عظمة الموقف، وصعق موسى -عليه السلام- من شده وهول ما رأى، وعندما رجع الي وعيه  سبح الله تعالي  ونزهه ، وآمن بعَظَمَتِه وقُدرته، قال -تعالى-: (لَمَّا جَاءَ مُوسَىٰ لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ ۚ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَٰكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي ۚ فَلَمَّا تَجَلَّىٰ رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَىٰ صَعِقًا ۚ فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ  ) ,
  • وبعد ذالك اختاره الله واصتفاه من كل عباده لكي يحمل رساله الدعوه حيث اصطفاه عن باقي الانبياء والرسول بتكليمه له  وقد ذكره الله تعالي لما اعطاه من الشرف والمكانه وان يشكره  (قال يا موسي اني اصطفيتك علي الناس برسالاتي وبكلامي فخذ ما اتيتك وكن  من الشاكرين , وكتبنا له من كل شيئ موعظه وتفصيلا لكل شيئ  في الالواح  فخذها بقوه وامر قومك ياخذوا باحسنها ساريكم دار الفاسقين )

ثانيا :- لماذا لم يكلم الله سيدنا محمد ؟

كلم الله سيدنا موسى
كلم الله سيدنا موسى

ان الله سبحانه وتعالى  ذكرفي كتابه الكريم طرق تبليغ رسله برسالاته وكلامه تعالى ، فكان منها : الوحي – وله أشكال متعددة – يقظة ومناماً ، والتحدث المباشر من وراء حجاب ، وعن طريق جبريل عليه السلام ، وقد سمَّى الله عز وجل الطرق الثلاثة بـ ” التكليم ” ، فقال : ( وما كان لبشر ان يكلمه الله الا وحيا او من وراء حجاب او يرسل رسولا فيوحي باذنه ما يشاء ) الشورى/ 51

وهذا هو  المقصود بالتكليم ، وليس هو التكليم الخاص الذي خصَّ به بعض رسله ، قال تعالى : ( تلك الرسل فضلنا بعضهم علي بعض منهم من كلم اللع ورفع بعضهم درجات واتينا عيسي ابن مريم البينات وايدناه بروح القدس ) البقرة/ من الآية 253 .

ان كل اشكل وصورالوحي قد حصلت للنبي  محمد صلى الله عليه وسلم ، حيث جاءه الوحي يقظة ومناماً ، وكلمه الله في السماء في المعراج ، وأرسل إليه جبريل عليه السلام ، فحصل للنبي صلى الله عليه وسلم بذلك ما لم يحصل لغيره من إخوانه الأنبياء كما ان أحاديث المعراج وصعوده إلى ما فوق السموات وفرض الرب عليه الصلوات الخمس حينئذ ورؤيته لما رآه من الآيات والجنة والنار والملائكة والأنبياء في السموات والبيت المعمور وسدرة المنتهى وغير ذلك : معروف متواتر في الأحاديث ، وهذا النوع لم يكن لغيره من الأنبياء مثله

وبهذا يثبت به تحقيق قول الله عز وجل ( تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجات وآتينا عيسى ابن مريم البينات وأيدناه بروح القدس ) فالدرجات التي رفعها النبي محمد عليه افضل الصلاه والسلام  في ليلة المعراج ، وسيُرفعها في الآخرة في المقام المحمود الذي يغبطه به الأولون والآخرون :وهو ليس لغيره مثله , حيث ان الحكمة من الاصطفاء والاختيار ومنه اصطفاء جبريل عليه السلام لإرساله بالوحي – : فإن ذلك من أفعال الله تعالى الدالة على علمه وعدله وحكمته فهو يصطفي ويختار ما يشاء من عباده .

السابق
يوم الحصاد في القران 3 أسباب لما يفعله الإنسان يوم الحصاد
التالي
سر أنف أبو الهول المكسوره سنه 1378 م

اترك تعليقاً